السياسات الصهيونية وطمس اللغة العربية في فلسطين

/, بحوث/السياسات الصهيونية وطمس اللغة العربية في فلسطين
  • 235
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    235
    Shares

إعداد: إيمان أكمل

يُمثل الصراع اللغوي جزءًا أصيلًا من الصراع العربي الإسرائيلي، وتُمثل اللغة العربية مساحة مهمة من المساحات التي تعرضت للضرر في المجتمع الفلسطيني، جراء السياسات الإقصائية التي اتخذها الاحتلال الإسرائيلي تجاه اللغة العربية في فلسطين.

تبحث هذه الدراسة حول ما يُمثله الصراع اللغوي من أهمية لدى الكيان الصهيوني، وتعرض أبرز السياسات التي انتهجها الاحتلال لإقصاء اللغة العربية من خلال بعض الاستراتيجيات كقانون القومية وتهويد أسماء المدن والشوارع الفلسطينية، وكيف واجهها المجتمع الفلسطيني والحركات السياسية.

كما تتناول الدراسة بشكل تحليلي الدور الذي لعبته اللغة العبرية وتأثيرات العولمة في إقصاء العربية، وأثر ذلك على الفرد العربي في الداخل المحتل، من خلال التعليم في مراحله المختلفة والحيز الأكاديمي، كما تناقش – بشكل غير موسّع – مكانة اللغة العربية في الذاكرة اليهودية.

 

يصدر في المجلة المُحكمة

2019-04-14T08:46:03+00:00ديسمبر 10th, 2018|الهوية والتحرر, بحوث|2 تعليقان

2 تعليقان

  1. أحمد حمدي ديسمبر 21, 2018 at 8:46 م - Reply

    عظيم جدًّا .. متشوق بشغف للدراسة كاملةً.

  2. مصطفى محمد ديسمبر 22, 2018 at 6:14 ص - Reply

    ما شاء الله تبارك الله .. الابداع في ازهى الصور

Leave A Comment